كيف تستطيع وكالات الأنباء الاستفادة من جهاز آيباد الأخير.. نقلها خالد موسى Khaled Mousa

قد قام جهاز آيباد الجديد بتأمين خاصية (Retina Display) عالية الدقة، وهي تهدف إلى تحسين النصوص المقروءة بواسطتها، لتصبح مماثلة لتلك التي يمكن قراءتها في النسخ المطبوعة.

إن الأساس في معظم أخبار التطبيقات هي الكلمة المطبوعة. إن سوء الطباعة في أجهزة أيباد 1و 2 وأجهزة التابليت الأخرى قد جعلت من قراءة النصوص المطبوعة تجربة أقل روعةً لأن الأحرف والكلمات لا تظهر بشكلً واضح ومريح بسبب العروض المنخفضة الدّقة، إلاّ أن ذلك قد اختلف مع دخول جهاز أيباد الجديد.

إن وسائل الإعلام قد انشغلت بتحديث التطبيقات التي لديها بهدف الإستفادة من جهاز أيبيد الجديد، الذي أصبحت قابلية العرض لديه تتجاوز بضعفين كثافة (البيكسيلات) الموجودة أساساً، ( 264 PPI). تقول شركة أبل أن كثافة البيكسالات تؤهّل 9.7 بوصة (إنش) في الجهاز وتسمح بعدم رؤية أية بيكسل على الشاشة بالعين المجردة وذلك عن مسافة معينة، تسمي هذه الخاصيّة (Retina Display).

في مقابلة هاتفية مع جاكوب نييلسن الخبير في قابلية الإستخدام، قال نييلسن أن الناس ستتهاتف على استعمال جهاز أي باد الجديد بسبب المتعة التي يختبروها لدى الإستعمال خاصةً عندما يقرأون النصوص مستخدمين الجهاز.

سلط نيلسن الضوء على فكرة وضوح الخط في جهاز أي باد الجديد. إن دقة تفاصيل الصورة خلال العرض إن كان في سرعة القراءة والمجهود الذي تقوم به العين هما أمران يزعجان مستخدمي الشاشات الأخرى كشاشات الكمبيوتر. وهذان الأمران كانا مصدر إزعاج أساسي لباقي أجهزة الكمبيوتر، وسبباً لعدم قراءة النصوص الكبيرة من على شاشات الكمبيوتر.

“إن كل شاشات الكمبيوتر التجارية تحظى بطباعة رديئة” كما قال نيلسن، “فمنذ بداية عصر الكمبيوتر كان الجميع يعاني من البطء في القراءة وزيادة في مجهود العين بسبب الشاشة وذلك بالمقارنةً مع الوسائل المطبوعة”.

إستعدادية تقنية “retina

إن الوسائل الإخبارية تعمل على ضبط وتطوير تطبيقاتها بشكل متفاوت لتتماشى مع جهاز أي باد الأخير، إلاّ أنهم بمواجهة تحديات متفاوتة في ما يتعلق بالملفات ذات السعة الكبيرة بالإضافة إلى مراجعات تقنية متعثرة. فإن بعض التطبيقات الإخبارية غير معدة بالكامل وبعضها الآخر غير مطور تماماً لتتماشى مع جهاز أي باد الجديد. ذا دايلي أو (اليومية) هي نشرة إخبارية طورت خصيصاً لجهاز أي باد، وهي تستفيد بشكلٍ أساسي من الخاصية الجديدة ذات دقة الصورة والطباعة الموجدة في الجهاز الجديد.

إن تطبيق (اليومية) الخاص بأي باد مزود بدقة عالية بما يختص بالنصوص وذلك بسبب استخدام محرّك التصميم للنص الأصلي في صلب (iOS). بالإضافة إلى ذلك رفعت اليومية صور مستفيدة من الجهاز ذات الدقة العالية.

يعتقد غريغ كلايمن، ناشر اليومية أن خاصية ريتينا (Retina Display) ذات الجودة العالية ستزيد من الطلب على القراءة على جهاز أي باد الجديد. وأضاف بواسطة البريد الإلكتروني “إن القراءة مريحة جداً بواسطة جهاز أي باد الجديد.”

ويوافق نيلسون هذا الإعتقاد لا بل يصّر أن جهاز أي باد الجديد وأجهزة التابليت المستحدثة ذات كثافة “البيكسلات” العالية ستحث الناس على القراءة مستعينة بأجهزة التابليت.

” وضوح الخط يؤثر بشكلٍ مباشر على السرعة في القراءة وإجهاد العين بالإضافة إلى المتعة في القراءة” بحسب نيلسون.

اليومية هي مؤسسة إخبارية تعنى بإصدار الأخبار على جهاز أي باد. فمن السخيف أن لا أستفيد من التكنولوجيا الأخيرة الخاصة بالأي باد. لكن ماذا عن تطبيقات الوسائل الإخبارية المعروفة؟

لقراءة التدوينة كاملةً، انقر هنا.

لقد ظهر هذا المقال للمرة الأولى في بوينتر أونلاين، شريك شبكة الصحفيين الدوليين وموقع معهد بوينتر، مدرسة لخدمة الصحافة والديموقراطية لأكثر من 35 سنة. تقدم بوينتر الأخبار والتدريبات، بالإضافة إلى التدريب الفردي، الندوات المعتمدة على التعلم الفردي، الحصص الإلكترونية، ندوات على الإنترنت وغير ذلك أيضاً. ترجمت المقالة كاملةً من قبل شبكة الصحفيين الدوليين إلى ست لغات مختلفة، بعد أخذ الإذن.

الصورة من ملفات مورغي.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s